أعظم 10 قادة عسكريين في التاريخ

أعظم 10 قادة عسكريين في التاريخ

يلعب القائد العسكري الدور الحاسم في نجاح أي عملية عسكرية، وذلك من خلال التخطيط الاستراتيجي الجيد واتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت الفعلي، وأيضا إدارة الموارد وتقليل الخسائر وتحقيق أفضل النتائج بأقل الأثمان الممكنة.

هناك معايير كثيرة يمكن الاعتماد عليها في تقييم القادة العسكريين وتصنيفهم، أهمها بلا شك:

  • النجاحات في المعارك
  • ابتكار الخطط والاستراتيجيات
  • التكيف مع المستجدات
  • الإدارة اللوجستية
  • القيادة من أرض المعركة
  • الكاريزما والشخصية
  • أهمية العمليات العسكرية
  • التأثير على باقي القادة

التاريخ مليء بالقادة العسكريين العِظام، ومن الصعب جدًا تصنيفهم من الأفضل الى الأعظم، لكن، ومن خلال الجمع بين هذه المعايير، يمكننا الوصول الى تصنيف يمكن أن يكون أكثر موضوعية.

من المهم الإشارة الى أن هذه مجردة محاولة لتصنيف القادة العسكريين، ونحن ندرك بأنها لن تلقى استحسان الجميع، لكننا قمنا بمجهود متواضع للتوصل الى هذه النتيجة.

10. جنكيز خان

  • الميلاد: 1162
  • الوفاة: 1227
  • الولاء: الإمبراطورية المغولية

قائد عسكري محنك كان له الفضل في توحيد قبائل منغوليا تحت راية واحدة في زمن قياسي، وكان المؤسس لإمبراطورية متجاورة تعتبر الأكبر في التاريخ من حيث المساحة (23 مليون كم مربع).

اعتمد جنكيز خان، كما القادة العسكريين الأخرين في وقته ومحيطه، أسلوب الترهيب أو الحرب النفسية، وقام بارتكاب مجاوز شنيعة بحق الدول المنافسة لإرغام باقي الشعوب على الاستسلام دون قتال، لكنه لم ينجح في ذلك الى حد ما.

وفقا للتقديرات، فقد تسببت حملات هذا الرجل في مقتل ما يقرب من 40 مليون انسان، وهو رقم عظيم مقارنة بعدد سكان العالم في ذلك.

نفذ جنكيز خان تكتيكات وتقنيات مبتكرة للغاية أحدثت ثورة في الحروب، وكان يولي أهمية كبيرة للاستطلاع وجمع المعلومات الاستخبارية حول منافسيه، وتميز جنوده وقادته بقدرة مذهلة على التكييف مع التضاريس والمنافسين المختلفين الجد.

اتبع القادة المغوليين من بعده نفس الأساليب، وهو ما أسفر عن بناء امبراطورية عظمية حكمت قارة بأكملها تقريبا، كما أنه أثر كثيرا على العديد من القادة، بمن فيهم تيمورلنك الذي اعتمد هو الأخر أسلوب الترهيب.

9. فريدرش العظيم

  • الميلاد: 24 يناير 1712
  • الوفاة: 17 أغسطس 1786
  • الولاء: بروسيا
فريدرش العظيم

ملك وقائد عسكري حكم مملكة بروسيا (دولة في شمال ألمانيا الحالية) بين عامي 1772 حتى وفاته في 1786، وهو أحد انجح الملوك في تاريخ أوروبا، وله يرجع الفضل في جعل بروسيا قوى عسكري عظمى في القارة لفترة.

كانت بروسيا صغيرة المساحة والسكان، كما أنها لم تتمتع بالكثير من الموارد مقارنة بمنافساتها، ومع ذلك، فقد نجحت تحت قيادة فريدرش العظيم في التوسع والانتصار في العديد من الحروب الكبيرة، بما في ذلك حرب السنوات السبع.

اهم نجاحات فريدرش العظيم العسكرية كانت في الحروب السليزية ضد إمبراطورية هابسبورغ على منطقة سيليزيا، وأسفرت عن تضرر مكانة هابسبورغ المرموقة في أوروبا.

كان فريدرش العظيم دائما في مقدمة الجيش، وكان يولي أهمية كبيرة لتدريب وتنظيم الجيش، وأيضا جمع المعلومات، واشتهر بشكل رئيسي بأسلوب الجناح المائل (Oblique order).

ينطوي هذا الأسلوب على تركيز هجوم الجيش على أحد الجناحين بعدد أكبر من الجنود لإضعافه، ومن ثم الاستدارة حول باقي الجيش المنافس، وهو أسلوب معقد ويحتاج الى الكثير من الانضباط والتضحية لتحقيق أهدافه.

6. تاكيدا شين-غن

  • الميلاد: 1521
  • الوفاة: 1573
  • الولاء: عشيرة تاكيدا (عشيرة في اليابان)
 تاكيدا شين-غن

قائد عسكري ياباني عُرف في حياته بلقب “ببر كاي” أو “نمر كاي” بسبب شراسته وشجاعته وبراعته الاستراتيجية، وهو أحد القادة العسكريين الذين لم يُهزموا إطلاقًا في أي معركة كبيرة.

كان شين-غن ابن زعيم عشيرة صغيرة تقع في مقاطعة كاي اليابانية، وقد شارك في الحملات العسكرية مع والده منذ سن صغيرة، وقبل بلوغه العشرين من عمره، قام بتمرد على والده ونجح في بسيط سيطرته على عشيرته.

شن الشاب المتمرد حملة عسكرية كبيرة وناجحة للغاية على العشائر المجاورة، ومن ثم حمالات أخرى على العشائر البعيدة.

توفي شين-غن بسبب المرض في 13 مايو 1573، وبعد أقل من عقد واحد من وفاته، انهارت عشيرته.

يحظى شين-غن اليوم اليوم باحترام وتقدير كبير في اليابان، وكل سنة، يقام في البلاد مهرجان يُعرف بـ “مهرجان شينجن كو” للاحتفال بإرث هذا القائد الأسطوري.

8. إرفين رومل

  • الميلاد: 15 نوفمبر 1891
  • الوفاة: 14 أكتوبر 1944
  • الولاء: المانيا النازية
إرفين رومل

قائد عسكري ألماني خدم في شمال افريقيا خلال الحرب العالمية الثانية، ومع انه كان في الجيش الخاسر في الحرب، إلا انه يعتبر على نطاق واسع من أنجح وأعظم القادة العسكريين في التاريخ.

اشتهر رومل بلقب “ثعلب الصحراء” بسبب شخصيته الكاريزمية وتبني أساليب وتكتيكات مبتكرة وغير تقليدية كبدت القوات البريطانية خسائر فادحة في شمال افريقيا بالرغم من محدودية الموارد في صحراء المنطقة.

حقق رومل نجاحات عسكرية كبيرة في سنوات الحرب الأولى، وقد اعتمد كثيرًا على شجاعته واندفاعه، وكان يرى أن عليه أخذ زمام المبادرة ومفاجأة جيوش العدو وعدم السماح لها بتجميع صفوفها أو تنظيم نفسها، وقد كان تكتيكا ناجحًا للغاية.

واحدة من أهم ناجحات رومل العسكرية كانت في معركة عين الغزالة 1942 بعدما شن هجوما مفاجئًا على الجيش الثامن البريطاني نجح خلاله في الاستيلاء على طبرق، وهي العملية التي عززت من مكانته كقائد جريء وناجح، على الأقل لفترة قبل معركة العلمين الثانية.

7. جورجي جوكوف

  • الميلاد: 1 ديسمبر 1896
  • الوفاة: 18 يونيو 1974
  • الولاء: الاتحاد السوفيتي
جورجي جوكوف

قائد عسكري سوفييتي شغل منصب رئيس الأركان العامة ووزير الدفاع، وهو المشرف على بعض من أهم معارك الجيش الأحمر الحاسمة، خاصة خلال ما عُرف بعملية بربروسا (العملية العسكرية الألمانية على الاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية).

لعب جوكوف دورًا محوريًا في الدفاع عن المدن السوفيتي الكبيرة خلال عملية بربروسا، وخاصة المدن الثلاثة الرئيسية: موسكو وليلينغراد وستالينغراد، وأهم انتصاراته كانت في معركة ستالينغراد التي أسفرت عن تدمير الجيش السادس الألماني.

بعد نجاحه في الدفاع عن هذه المدن، قاد جوكوف هجوما مضادًا على ألمانيا، وقد كان قائد الجبهة البيلاروسية الأولى خلال معركة برلين التي حسمت الحرب العالمية الثانية لصالح قوى الحلفاء.

بسبب دوره ومنصبه تم اختيار جورجي جوكوف ليكون أحد الموقعين على وثيقة الاستسلام الألمانية في الحرب العالمية الثانية في مايو 1945.

5. يوليوس قيصر

  • الميلاد: 100 ق.م
  • الوفاة: 15 مارس 44 ق.م
  • الولاء: الجمهورية الرومانية
 يوليوس قيصر

قائد عسكري قاد الجيش الروماني خلال حروب الغال بين عامي 58 و51 قبل الميلاد، والتي أدت الى توسيع أراضي جمهورية روما الى أكبر اتساع لها في التاريخ حتى ذلك الوقت، وأدت أيضا الى تعزيز نفوذ قيصر السياسي في روما.

بعد نهاية حملاته في الغال، عاد قيصر الى روما حيث قام بترسيخ سلطته من خلال القضاء على جميع أعدائه، وعلى رأسهم حليفه السابق بومبي وأتباعه، ولم يكتفي بذلك، بل شارك في الإطاحة ببطليموس وسلم الحكم لكليوباترا (كليوباترا السابعة).

في سنة 44 قبل الميلاد، نصب قيصر نفسه دكتاتورًا على روما لمدة عشر سنوات، وبعد فترة قصيرة، قام مجلس شيوخه باغتياله، وعندها قال مقولته الشهيرة: “حتى انت يا بروتوس”.

يجدر بالذكر ان هذه المقاولة اشتهرت كما جاءت في مسرحية لوليم شكسبير، ومن المحتمل أنه في الحقيقة لم يقل شيء عند اغتياله، ويُرجح بعض المؤرخون انه قال: “حتى أنت يا ابني”.

4. نابليون بونابرت

  • الميلاد: 15 أغسطس 1769
  • الوفاة: 5 مايو 1821
  • الولاء: الإمبراطورية الفرنسية الأولى
نابليون بونابرت

قائد عسكري صعد الى السلطة خلال الثورة الفرنسية وأصبح أول اباطرة الإمبراطورية الفرنسية، والتي حكمت فرنسا وعدد من الدول المجاورة، وخاصة في شرق أوروبا.

اتبع بونابرت خلال حملاته العسكرية تكتيكات مبتكرة للغاية، واشتهر باستخدام نهج الجمع بين الأسلحة من خلال شن هجمات شاملة بالمدفعية والمشاة وسلاح الفرسان في نفس الوقت.

برع بونابرت أيضا في المناورة واستخدام التضاريس ببراعة لصالحه، وقد خاض طوال حياته 60 معركة، ولم يخسر سوى في سبع منها، غالبيتها كانت في سنواته الأخيرة.

أشهر معارك بونابرت على الاطلاق كانت معركة أوسترليتز، وتعرف أيضا بـ “معركة الاباطرة الثلاثة”، وكانت بين الجيش الفرنسي من جهة، والجيش الروسي والجيش الروماني المقدس من جهة أخرى، وانتهت بنصر فرنسي حاسم.

3. خالد بن الوليد

  • الميلاد: 592 م
  • الوفاة: 22 أغسطس 642 م
  • الولاء: الخلافة الراشدة
خالد بن الوليد

قائد عسكري مسلم يعتبر من أعظم وأنجح القادة العسكريين في التاريخ، ويُعرف بأنه أحد القادة القلائل الذين لم ينهزموا إطلاقا في أي معركة.

اشتهر خالد بن الوليد بقدرته على قيادة جيوش صغير أمام جيوش أكبر وأكثر تجهيزاً، وكان له فضل كبير في توحيد شبه الجزيرة العربية أثناء حروب الردة، وأيضا في فتح الأراضي البيزنطية والساسانية.

واحدة من أهم انتصارات خالد بن الوليد كانت في معركة اليرموك ضد الجيش البيزنطي التي قاد خلالها جيشًا تراوح عدده من 20 الى 40 الفًا، بينما الجيش البيزنطي تراوح عدد جنده من 20 الى 150 الفًا.

بفضل عبقريته، قدم خالد في معركة اليرموك درسًا في إدارة الجيوش، وحقق واحدة من أعظم الانتصارات الحاسمة في التاريخ، وألحق بالبيزنطيين واحدة من أكبر الهزائم على الإطلاق، وتشير التقديرات الحديثة أن معظم جيش البيزنطي قُتل في المعركة، بينما لم يُستشهد من المسلمين سوى 4000 شهيد.

2. حنبعل

  • الميلاد: 248 ق.م
  • الوفاة: 182 ق.م
  • الولاء: قرطاجة
حنبعل

قائد عسكري قرطاجي وُلد في حوالي 248 قبل الميلاد في مدينة قرطاجة (تونس العاصمة اليوم)، واشتهر بشكل رئيسي بحملته العسكرية خلال الحرب البونيقية الثانية على روما مرورًا من شمال غرب افريقيا الى شبه الجزيرة الايبيرية، ومن ثم العبور عبر جبال الألب الى شبه الجزيرة الإيطالية.

خاض حنبعل عددا من المعارك امام الرومان في حملته هذه، أشهرها بلا شك هي معركة كاناي التي ألحق بها أسوأ هزيمة في تاريخ الجمهورية الرومانية.

استخدم حنبعل أساليب وتكتيكات ثورية في وقته، وفي معركة كاناي، استخدم أسلوب التطويق ونجح في محاصرة جيش بأكمله في ساحة المعركة، ولم ينجوا من الرومان سوى عدد قليل جدا من الجُند، وأحدهم هو سكيبيو الإفريقي.

على الرغم من انتصاراته العظيمة، إلا ان هزيمة واحدة لحنبعل كانت كافية لخسارته الحرب، بل وانهيار قرطاجة وبروز روما كقوة مهيمنة في المنطقة، والحديث هنا عن الخسارة في معركة زامة أمام سكيبيو الإفريقي.

1. الإسكندر الأكبر

  • الميلاد: 356 ق.م
  • الوفاة: 323 ق.م
  • الولاء: مقدونيا القديمة
 الإسكندر الأكبر

قائد عسكري مقدوني يعتبر من أشهر وأعظم القادة العسكريين في التاريخ، وهو كما خالد بن الوليد وتاكيدا شين-غن، لم يُهزم في أي معركة كبيرة خلال فتوحاته.

تلقى الإسكندر الأكبر تعليمه على يد أرسطو، ووالده، فيليب الثاني، كان قائدًا عسكريًا عظيمًا يرجع له الفضل في تنظيم وتجهيز الجيش المقدوني، وهو أمر حاسم ساهم في نجاحاته ابنه لاحقًا.

أصبح الإسكندر الأكبر حاكمًا بعد اغتيال والده في سنة 336 قبل الميلاد، وكان لا يزال في العشرين من عمره، وحتى بلوغه سن الثانية والثلاثين، كان يسيطر على امبراطورية تزيد مساحتها عن 5.2 مليون كم مربع.

خاض الاسكندر عددًا من المعارك، منها سبعة معارك كبيرة، أشهرها كانت معركة أسوس المحورية أمام الفرس في سنة 333 قبل الميلاد، ومعركة هيداسبس أمام الملك بورس في 326 قبل الميلاد.