ما هي أكبر معركة بحرية في التاريخ؟

ما هي أكبر معركة بحرية في التاريخ؟

هناك أكثر من معركة يمكن أن نشير إليها كـ “أكبر معركة بحرية في التاريخ”، ذلك يعتمد عن القصد من السؤال، فهل نحن نحدث عن أكبر معركة من حيث عدد السفن؟ أو من حيث عدد الرجال؟ أو من حيث عدد الضحايا؟

أكبر معركة في التاريخ من حيث عدد السفن الحربية هي معركة سلاميس، أما أكبر معركة من حيث عدد أفراد القوات البحرية المشاركة، فهي إما معركة خليج ليتي أو معركة بحيرة بويانغ.

من حيث عدد الضحايا، فإن أكبر معركة في التاريخ هي معركة بحيرة بويانغ التي قتل خلالها ما يقرب من نصف مليون انسان.

تعتبر هذه المعارك الثلاثة من بين أشهر المعارك وأكثرها تأثيرًا على الاطلاق جنبًا الى جنب مع معارك أخرى يمكن أن نصفها بـ “الملحمية” مثل:

  • معركة أرطيميسيوم (480 ق.م)
  • معركة أكتيوم (31 ق.م)
  • معركة سلايس (1340)
  • معركة بروزة (1538)
  • معركة خليج مانيلا (1898)
  • معركة تسوشيما (1905)
  • معركة كورونل (1914)
  • معركة جزر فوكلاند (1914)
  • معركة يوتلاند (1916)

لمحة عن معركة سلاميس

وقعت معركة سلاميس في سنة 480 قبل الميلاد بين تحالف من المدن اليونانية من جهة، والإمبراطورية الأخمينية الفارسية من جهة أخرى.

بلغ عدد السفن في هذه المعركة حوالي 1300 سفينة، حوالي 378 سفينة يونانية وفقا لهيرودوت، و1100 سفينة فارسية وفقا لبعض المصادر الأخرى القديمة.

التقديرات الحديثة تشير الى ما بين 400 الى 800 سفينة فارسية فقط، وفي كلا الحالتين، نجد أن الفرس كانوا متفوقين عددًا من هذه المعركة.

على الرغم من ذلك، فقد انتهت موقعة سلاميس بانتصار يوناني حاسم، وقد فُقدت خلال هذه المعركة أكثر من 300 سفينة من كلا الجانبين.

لمحة عن معركة خليج ليتي

معركة وقعت خلال الحرب العالمية الثانية بين الامبراطورية اليابانية من جهة، والولايات المتحدة واستراليا من جهة أخرى، وقد شارك فيها أزيد من 200 ألف رجل.

استخدم كلا الطرفين في هذه المعركة بعضًا من الأسلحة الحديثة التي لم تستخدم سابقًا في المعارك البحرية، مثل الطائرات والغواصات وغير ذلك.

انتهت المعركة لصالح الولايات المتحدة وأستراليا، وقد قتل خلالها نحو 15 ألف رجل، 12 ألف رجل من الجانب الياباني، و3 الاف رجل من الجانب الأسترالي الأمريكي.

لمحة عن معركة بحيرة بويانغ

معركة وقعت في 30 أغسطس 1363 في أقصى شرقي الصين في بحيرة بويانغ بين أسرة مينغ وأسرة هان.

شارك في هذه المعركة نحو 850 ألف رجل من كلا الجانبين، مما يجعلها أكبر معركة في التاريخ، أكبر بأربع مرات من عدد الأفراد الذين شاركوا في معركة خليج ليتي.

المعارك الحديث موثقة بشكل أفضل من المعارك القديمة، ولذلك، يشكك الكثير من المؤرخين المعاصرين في هذه الأرقام ويعتقدون أنها مبالغة جدا.

اذا كانت الأرقام القديمة دقيقة، فستصبح معركة بحيرة بويانغ الأكبر في التاريخ من حيث عدد الأفراد والضحايا على حد سواء.

قُتل في هذه المعركة ألفي رجل من قوات أسرة مين، أما في الجانب الآخر، فقد قُتل معظم الجيش البالغ إجمالي عدد أفراده 650 الف رجل.