ما هي أسوأ معركة في الحرب الأهلية الأمريكية؟

ما هي أسوأ معركة في الحرب الأهلية الأمريكية؟

كانت الحرب الأهلية الأمريكية حربا أهلية بين الشماليين والجنوبيين، أي بين قوات الولايات الجنوبية (القوات الكونفدرالية) وقوات الولايات الشمالية (قوات الاتحاد).

سعت الولايات الجنوبية إلى الاستقلال، أما الولايات الشمالية، فقد سعت الى الحفاظ على الاتحاد (اتحاد الولايات المتحدة في دولة واحدة).

أهم شخصيات هذه الحرب هو أبراهام لينكون الذي كان في هذا الوقت رئيسا للولايات المتحدة، والذي نجح في حماية الدولة والقضاء على فكرة الاستقلال.

شهدت هذه الحرب عدة معارك حاسمة، وفيما يلي نلقي نظرة سريعة على أسوأ معارك الحرب الاهلية الامريكية من حيث عدد الضحايا.

أكبر معركة في الحرب الأهلية الأمريكية من حيث عدد القتلى هي معركة غيتيسبيرغ التي وقعت في يوليو 1863، والتي استمرت لثلاثة أيام من 1 يوليو الى 3 يوليو.

وقع المعركة في مدينة غيتيسبيرغ الواقعة اليوم بولاية بنسلفانيا، وكانت بين جيش الاتحاد الشمالي بقيادة جورج ميد، وجيش القوات الكونفدرالية الجنوبية بقيادة روبرت إي لي.

تكون جيش الاتحاد من نحو 104 الف رجل، أما الجيش الكونفدرالي، فتكون من 70 الى 75 الف رجلا، وقد ضم كلا الجيشان ما يقرب من 80 الف حصان.

قتل خلال المعركة نحو 45 ألف رجل، حوالي 23 ألفا من جيش الاتحاد، وما تراوح من 23 ألف إلى 28 ألفا من جيش الكونفدرالية.

قتل خلال المعركة أيضا نحو 5 آلاف حصان من كلا الجانبين.

تعتبر هذه المعركة من أهم معارك الحرب الاهلية الامريكية، وفيها نجح جيش الاتحاد من صد هجوم القوات الجنوبية نحو الشمال واجبارها على الانسحاب نحو فرجينيا.

كان الجنوبيون يطمحون لنيل اعتراف بريطانيا وبعض الدول الأوروبية الأخرى باستقلاليتهم، وهو ما تلاشى بعد هزيمتهم في غيتيسبيرغ.

بعد المعركة، حقق الجنرال لي عددا من الانتصارات الكبيرة في الحرب، لكنها لم تكن بنفس تأثير معركة غيتيسبيرغ، وانتهت الحرب في النهاية لصالح قوات الاتحاد.

مقالات ذات صلة

ما هي أكبر معركة بحرية في التاريخ؟

معركة زاما .. معركة بين أعظم قائدين عسكريين في التاريخ

ما هي أعظم معركة قادها حنبعل؟