أهم 10 معارك حاسمة في الثورة الأمريكية

أهم 10 معارك حاسمة في الثورة الأمريكية

الثورة الامريكية كانت نزاعًا مسلحًا بين الإمبراطورية البريطانية ومستعمراتها الثلاثة عشرة في أمريكا الشمالية، والتي أصبحت فيما بعد نواة الولايات المتحدة الامريكية.

استمرت الثورة الامريكية لنحو ثماني سنوات من 19 أبريل 1775 الى 3 سبتمبر 1978.

شهدت هذه الفترة عدة معارك كبيرة، وفيما يلي نلقي نظرة سريعة عن أهم المعارك الحاسمة في تاريخ الثورة الامريكية.

أهم معارك الثورة الأمريكية

  • معارك ليكسينغتون وكونكورد: أولى المعارك
  • معركة لونغ آيلاند: انهيار الجيش القاري
  • معركة ترينتون: عودة الروح الى الجيش القاري
  • معركة برانديواين: معركة استمرت 11 ساعة متواصلة
  • معارك ساراتوجا: دخول فرنسا في الحرب مع الأمريكيين
  • حصار تشارلستون: أكبر استسلام لقوة أمريكية
  • معركة كينغز ماونتن: أكبر معركة يخوضها الامريكيون ضد بعضهم
  • معركة كاوبينز: استعادة الامريكيين لكارولاينا الجنوبية
  • معركة تشيسابيك: أهم معركة بحرية في الثورة الامريكية
  • حصار يوركتاون: أخر المعارك الكبرى في الثورة الامريكية

10. معارك ليكسينغتون وكونكورد

  • 19 أبريل 1775

نبدأ بهذه المعارك باعتبارها أول اشتباك عسكري في الثورة الامريكية، ومعارك ليكسينغتون وكونكورد هي سلسلة من المعاركة بدأت في 19 أبريل 1755 في مقاطعة ميدلسكس وماساتشوستس.

قُتل في هذه المعارك حوالي 273 من قوات الجيش البريطاني مقابل 95 من قوات الجيش القاري (الجيش القاري هو الجيش الأمريكي الذي يسعى للاستقلال)، وبالتالي، تعتبر نجاحًا للأمريكيين.

9. معركة لونغ آيلاند

  • 27 أغسطس 1776

بعد فترة من بداية الثورة الامريكية، فرض الجيش القاري سيطرته على مدينة بوسطن، فتوجه الجيش القاري الى مدينة نيويورك للدفاع عنها حيث ستقع معركة لونغ آيلاند، أحد أكبر معارك الثورة الامريكية.

في 22 أغسطس 1776، وصلت قوة بريطانية قوامها 30 الف جندي الى جزيرة لونغ آيلاند حيث تمركز الجيش القاري الذي كان قوامه 10 الاف جندي فقط.

تكبد الامريكيون خسارة فادحة في المعركة، أعقب ذلك سلسلة من الانتصارات البريطانية أجبرت الجيش القاري على اخلاء مدينة نيويورك بأكملها والتراجع عبر نيو جيرسي إلى بنسلفانيا.

8. معركة ترينتون

  • 26 ديسمبر 1776

أصيب الامريكيون بخيبة آمال كبيرة بعد معركة لونغ آيلاند والخسائر المتتالية في نيويورك، لكن كل ذلك سيتغير بعد معركة ترينتون.

كانت معركة ترينتون معركة صغيرة، لكنها كانت محورية ومهمة لتعزيز ورفع الروح المعنوية للجيش القاري، وكذلك لتحفيز المزيد من المتطوعين الأمريكيين على الانضمام الى الجيش القاري.

وقعت المعركة صباح 26 ديسمبر 1776 في مدينة ترينتون (عاصمة نيوجيرسي) بعدما نجح جورج واشنطن وجنوده من عبور نهر ديلاوير ودخول المدينة بسهولة تامة.

7. معركة برانديواين

  • 11 سبتمبر 1777

معركة وقعت في بنسلفينيا في 11 سبتمبر 1777 بين 14 الف جندي أمريكي و15 الف جندي بريطاني بالقرب من مدينة شادز فورد.

بعد معركة شرسة استمرت 11 ساعة متواصلة، تمكن الجيش البريطاني من الحاق هزيمة كبيرة بالجيش القاري الذي تراجع باتجاه فيلادلفيا.

بدلا من مطاردة الجيش القاري، اتجه الجيش البريطاني الى العاصمة الامريكية واستولى عليها بعد أسبوعين من هذه المعركة في 26 سبتمبر.

6. معارك ساراتوجا

  • 19 سبتمبر 1777

معركة وقعت في ستيلووتر بولاية نيويورك بين الجنرال البريطاني جون بورغوين (7200 جندي) والجنرال القاري هوراشيو جيتس (15 الف جندي).

انتهت المعركة باستسلام الجيش البريطاني بعدما وجد نفسه محاصرًا من قبل القوات الامريكية وفشل وصول التعزيزات البريطانية من مدينة نيويورك.

كانت معارك ساراتوجا نقطة تحول مهمة في تاريخ الثورة الامريكية، ليس بسبب نجاح الامريكيين على ارض المعركة، بل في نجاحهم في اقناع الفرنسيين الذين كانوا يراقبون الموقف باهتمام شديد.

أعطى هذا الانتصار الثقة لفرنسا في أن الجيش القاري قادر على كسب الحرب، ولإضعاف عدوتها اللدودة، الإمبراطورية البريطانية، بدأت فرنسا تحالفًا مع الأمريكيين لمدهم بالسلاح والمساعدات، وهذا ما كان الامريكيون بحاجة ماسة اليه.

5. حصار تشارلستون

  • 29 مارس 1780

بعد الخسارة الفادحة في معارك ساراتوجا، استعد البريطانيون لهجوم كبيرة محتمل على مدينة نيويورك، والذي ان حدث سيكون مدعومًا من الفرنسيين.

ركز البريطانيون على المناطق الجنوبية، وأول خطوة قاموا بها هي الاستيلاء على مدينة سافانا (ولاية جورجيا) في 29 ديسمبر 1778.

بعد ذلك، توجهوا الى مدينة تشارلستون (ولاية كارولينا الجنوبية) التي حصارها الجيش البريطاني لنحو شهر ونصف قبل أن تستلم أخيرا.

هذا الاستسلام كان أكبر استسلام لقوات أمريكية خلال الثروة الامريكية.

كان حصار تشارلستون من أسوأ هزائم الجيش القاري في الحرب لأنه عزز بشكل كبير سيطرة البريطانيين على الجنوب.

4. معركة كينغز ماونتن

  • 7 أكتوبر 1780

معركة وقعت بالقرب من كارولاينا الشمالية بين الجيش القاري والميليشيات الموالية للبريطانيين، أي أنها كانت معركة بين الأمريكيين ضد بعضهم.

كانت بريطانيا في تلك الفترة تخطط لغزو كارولاينا الشمالية، لكن انتصار الجيش القاري في معركة كينغز ماونتن أجبر البريطانيين على التخلي عن خططهم والتراجع مرة أخرى الى كارولاينا الجنوبية.

هذا الانتصار جاء بعد سلسلة من الانتصارات البريطانية على الأمريكيين في الجنوب، وهناك تكمن أهمية هذه المعركة التي رفعت معنويات الجيش القاري بشكل كبير.

3. معركة كاوبينز

  • 17 يناير 1781

معركة وقعت في كارولاينا الجنوبية في 17 يناير 1781 بين الجيش القاري بقيادة الجنرال دانييل مورغان والجيش البريطاني بقيادة السير باناستير تارليتون.

حقق الامريكيون نصرًا حاسمًا في هذه الحرب مكنهم من استعادة كارولاينا الجنوبية، وكذلك من تحقيق انتصارات لاحقة أنهت الحرب لصالحهم.

قتل خلال المعركة حوالي 110 شخصًا من الجانب البريطاني، و25 شخصًا من الجانب الأمريكي.

2. معركة تشيسابيك

  • 5 سبتمبر 1781

المعركة الحاسمة في الثورة الامريكية وقعت في مدينة يوركتاون التي حاصرها الجيش القاري في 28 سبتمبر 1981.

قبل ذلك، وقعت معركة تشيسابيك بين الاسطول الفرنسي والبريطاني عند خليج تشيزبيك في 5 سبتمبر 1981.

استمرت المعركة لنحو ساعتين تكبدت فيها بريطانيا خسائر فادحة في الأرواح.

تمكن الفرنسيون بعد ذلك من حماية الأمريكيين والسيطرة على الممرات البحرية، كما تمكنوا أيضا من دعم الأمريكيين بالمدفعية لحصار يوركتاون، الامر الذي عجل باستسلام البريطانيين.

1. حصار يوركتاون

  • 28 سبتمبر 1781

حصار فُرض على مدينة يوركتاون في 28 سبتمبر 1781 نفذه الجيش الأمريكي (3000 جندي) وحليفه الفرنسي (4000 جندي).

بعد قصف متواصل من القوات الفرنسية الامريكية، وعدم وصول التعزيزات البريطانية، أضطر البريطانيين في المدينة على اعلان استسلامهم.

حصار يوركتاون كان أخر المعارك الكبيرة في الثورة الامريكية، لان بريطانيا أُجبرت بعد ذلك على التفاوض لإنهاء الصراع.